المشي مع الأسود

عندما يبلغ عمر شبل الأسد 6 أشهر وحين يصبح حجمه أكبر من أن يداعبه السياح والمتطوعون، ينتقل إلى المرحلة التالية وهي: المشي مع السياح. يُباع هذا النشاط للسياح المطمئنين باعتباره “فرصة العمر” التي تتمثل في الاقتراب من الأسود شبه البالغة واستكشاف الأدغال.

هنا تغامر مزارع مداعبة وتربية الحيوانات الأليفة، لأنه لا يمكن التنبؤ بما قد تفعله الأسود شبه البالغة وتكون الحوادث في انتظار الوقوع. ومع ذلك، يدفع السياح أموالهم بسعادة من أجل هذه التجربة. فبرفقة مرشدين مزودين بعصى، يمكنهم حتى أن يقوموا بإمساك الأسد من ذيله. بالطبع، تكون الأسود قد تأقلمت بالفعل على حقيقة أن العصى تمثل الخطر والألم.

يدفع السياح في المتوسط 50 يورو للمشي مع الأسود و إذا كان هناك 5 مشاركين في اليوم فإن هذا يمثل دخل إضافي بقيمة 91.250 يورو.

أكثر : الصيد المعلب

Main image and image below courtesy of CACH (Campaign against Canned Hunting)

الدليل المصدر

https://africageographic.com/blog/walking-with-lions-good-conservation-probably-not/